منتديات الثقافة والمعلومات
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عروس تلبس فستانها الابيض00

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المجروح
المشرف العام


عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 23/05/2008

مُساهمةموضوع: عروس تلبس فستانها الابيض00   الجمعة نوفمبر 28, 2008 2:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم....
الراجاء قرائة الموضوع كاملآ
عروس تلبس فستانها الابيض00
وتمسك يداها باقه من الورد00
هذا هو ماشاهدته فى الشارع وأنا ذاهب الى عملى في الصباح00
حينها أصابتني صدمه علنى أحلم00ولكنها الحقيقه أمامي00فتوقفتبجانبها00مترددا من الاقتراب نحوهاحينها نثرت لى شعرهاالذهبى00وكشفت عن ساقها00فزدادت نبضات قلبي00وانشل فكري00وأناأردد ماقاله الشاعر00


أنت منمن اى السموات جئتي..فيك مافى الملااك من أسرار
أنت أبهى من الربيع ..وأنقى من ندى الصبح من شذى الازهار
كل مافيكى فتنه تتجله ..فى إفترار اللمى وبوح الازار

في هذه اللحظات اجد نفسي أقترب منها00
رافعا غطاء وجهها00متشوقا الى رؤيتها00

/
؛
/
؛
/


وإذا بي أرى ..!!
عيون جاحظه بارزه00
وشفاه متشققه يابسه00
وجبه متعرجه مائله00
وألوان مخيفة موحشة 00


حينها صرخت وانا اقول من تكوني
ومن أي أرض جئت

فقالت ألم تعرفني ..!!


أنا ( الدنيا )00

نعم ( الدنيا )
التي تعيشها وأنت تجهل حقيقتها

فقلت لها :

ولما تبدين من بعيد بأجمل صوره وأروع منظر
وحينما نعشقك تظهرين بصوره بشعه مخيفه ..

فقالت :
أنا هكذا أبدو00
فإن الدنيا تغريك بملذاتها وشهواتها00
وتحسب إن إقتربت منها وتمتعت بها على وجه غير مشروع أنك ستسعد00
لا أبدا..
لانها سوف تكشف لك عن حقيقتها00
فتعيش حياتك ضائق الصدر بضمير يأنبك00






فقد غرك مظهري الخارجي00
وأردت إشباع رغباتك00
وتجاهلت بإن الله سبحانه وتعالى يراقبك00
فاستغفر لذنبك 00وخذ منى هذه النصيحه:

فلا تأمن الدنيا وان هي أقبلت ..عليك فما تزال تخون وتغدر
تطهر والحق ذنبك اليوم توبه..لعلك منها إن تطهرت تطهر
وأخلص لدين الله صدرا ونيه ..فإن الذي تخفيه يوما سيظهر/
؛
/

والان ياأخي إتركني لأسبل الغطاء على وجهي حتى يغتر بي شخص آخر ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عروس تلبس فستانها الابيض00
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ال مهدي :: المنتدى الأدبي :: فسم القصص والروايات-
انتقل الى: